جراحة السمنة وفقدان الوزن في دبي وأبو ظبي | رويال كلينيك

مع استمرار الزيادة الكبيرة في السمنة بين الغالبية العظمى من السكان، ظهرت أنواع مختلفة من العلاجات الجراحية وغير الجراحية عبر الطب في العصر الحديث. 

نحن في عيادة إنفيلد رويال ندرك أن العلاجات الجراحية ليست المفضلة لدى الجميع، ولهذا السبب تم تصميم بعض العلاجات القياسية الدولية لتقليص الدهون المخزنة.

ومع ذلك، لضمان حدوث تغيير جذري في حياتك، فإننا نقدم خبرتنا في الخدمات ذات الجودة الممتازة باستخدام أحدث التقنيات المتقدمة، وواحدة من أفضل علاجاتنا لاستهداف العديد من الأمراض الأخرى من خلال معالجة السمنة هي جراحة السمنة وفقدان الوزن في دبي وأبو ظبي.

حرر نفسك من الأفكار المزعجة والمخاوف المستمرة والدهون المستعصية عبر اختيارك لأحد علاجاتنا المتميزة.

جوهر جراحة البدانة:

هو إجراء طبي مصمم خصيصاً لاستهداف السمنة، ويعمل أيضاً على تغييرات في الجهاز الهضمي والتعقيدات الأيضية الأخرى.

علاوة على ذلك، فإننا غالباً ما نوصي بالتدابير الجراحية المناسبة لأولئك الذين لا يستطيعون تحقيق أهداف اللياقة البدنية المثالية من خلال خطط النظام الغذائي أو التمارين.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف الجراحة إلى تقليل حجم المعدة عن طريق الحد من تخزين الطعام، ومن ثم يتم تفعيل رحلة فقدان الوزن السريعة من خلال التعديلات الجسدية.

آلية تأثير العلاج في فقدان الوزن:

نستخدم الإجراءات الجراحية كأداة قوية ضد المشاكل المتعلقة بالوزن الزائد، وعند معالجة السمنة بشكل عام، تعتبر جراحة السمنة في دبي عملاً فنياً يمثل حلاً موثوقاً للعديد من المشكلات المتعلقة بالصحة.

 فهو لا يقطع الخلايا الدهنية الإضافية فحسب، بل يدرب الجسم أيضاً على التكيف مع البنية المحسنة مؤخراً، ونتيجة لذلك، تتزامن العضلات وأنسجة الجسم مع التغييرات الجديدة وهذا يؤثر على فقدان الوزن مع تحسين نوعية الحياة بشكل عام.

نتائج العلاج:

يعتبر العلاج خطة علاجية مخصصة تعمل بشكل مختلف لكل مريض، حيث تم تحديد متوسط مسح الدهون المخزنة ليكون أعلى من 40%.

ومع ذلك، يلاحظ معظم المرضى فقدان الوزن بنسبة 60٪ خلال 12 شهراً بعد فترة التعافي.

من ناحية أخرى، مع تدابير مخصصة بعد الجراحة، يمكن للمرضى تحقيق انخفاض بنسبة 70٪ في الوزن، مما يؤدي إلى تحول ملحوظ في فقدان الوزن وشكل الجسم.

المرشح المثالي للعلاج:

يُنصح المرضى الذين يتعاملون مع مؤشر كتلة الجسم والبالغ 35 أو أكثر أو أقل باستشارة أخصائي، حيث يتم فحص حالتك الصحية وتاريخك الطبي السابق قبل الخضوع للعلاج. 

ومع ذلك، لا ننصح بإجراء الجراحة لمن يعانون من مضاعفات طبية خطيرة مثل؛ الربو والسرطان والسكري بشكل عام، ويتم توفير جميع الاحتياطات الإلزامية لك قبل دخولك إلى المستشفى.

التحضير للعلاج:

الإجراءات الاحترازية المبكرة ستمنع حدوث أي مضاعفات، وفيما يلي بعض إرشادات السلامة التي يجب عليك اتباعها مسبقاً:

  • تأكد من إيقاف أي أدوية لتخفيف الدم مؤقتاً بعد استشارة الطبيب المختص.
  • الامتناع عن التدخين أو استهلاك الكحول.
  • التقييد بخطة نظام غذائي قبل الشروع في العلاج.
  • يعد الفحص الصحي الكامل إلزامياً والذي يشمل جميع الاختبارات المخبرية والفحوصات الخاصة.
  • قد يكون هناك حاجة لإجراء اختبار البراز أو البول للكشف عن حالتك الصحية العامة والحالية قبل الجراحة.
  • حزم الحقائب بجميع العناصر الأساسية التي قد تحتاجها أثناء إقامتك في المستشفى، ويتضمن ذلك الملابس المريحة والوجبات الخفيفة المفضلة والمستندات المهمة.
  • يمكنك استئناف نظامك الغذائي الخاص بالسوائل قبل ليلة من الموعد المحدد للعلاج. 
  • لا يُسمح بالوجبات الصلبة والأطعمة المصنعة الأخرى خلال هذه الفترة.

تقنيات العلاج:

تنقسم جراحة البدانة إلى أربع فئات رئيسية، ويتم اختيار الطريقة الأنسب للمريض بعد التشاور الكامل الذي يجريه المريض مع الطبيب المختص:

تكميم المعدة:

إجراء بسيط يتضمن إزالة جزء محدد من المعدة، مما يحد من سعة تخزين كيس البطن عن طريق تقليل حجم وسعة تخزين الطعام.

تجاوز المعدة:

طريقة جراحية تعيد توجيه الجهاز الهضمي حيث تتجاوز منطقة من الأمعاء، وتؤدي عملية تحويل مسار المعدة إلى تقليل توافر السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى ضيق المساحة في المعدة.

جراحة تحويل مسار المعدة المصغرة:

نسخة أقل تدخلاً من العملية المذكورة أعلاه، وتتطلب هذه الطريقة نفس النهج مع أقل التدابير الجراحية، وبالتالي، فهو يوفر تعافياً أسرع مع الحد الأدنى من تقليل كيس المعدة.

ربط المعدة:

يتم وضع شريط قابل للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة، مما يؤدي إلى تخزين محدود للطعام لأنه يربط كيس المعدة، ويمنع المريض من تناول كمية أكبر من المساحة المتوفرة.

الرعاية اللاحقة للعلاج:

يتم توفير تعليمات خاصة للرعاية المنزلية بعد العملية، وفيما يلي بعض التوجيهات الإلزامية لمساعدتك على الشفاء بسلاسة:

  • أنت بحاجة إلى اتباع خطة نظام غذائي محدد لتشجيع جسمك على استعادة القوة والطاقة بحكمة.
  • الامتناع عن الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة، والتأكد من تناول الأدوية الموصوفة في الوقت المحدد.
  • قم بتغيير الضمادات في الوقت المحدد، واتبع بروتوكولات النظافة، مع ضرورة استخدام الأدوية الموضعية المطهرة فهي ستسرع عملية الشفاء.
  • ارتداء ملابس فضفاضة للسماح بتدوير الهواء داخل ملابسك.
  • بعد مرور 48 ساعة، يمكنك أخذ حمام دافئ بعناية أو تحت إشراف الممرضة، حيث نقدم أيضاً خدمة التمريض المنزلي في حالة احتياجك إلى مساعدة ممتدة بعد العملية.
  • يُنصح باختيار إجراء فحوصات منتظمة، مونه من المهم تتبع تقدم عملية التعافي.
  • يتم اقتراح تمارين مناسبة لتعزيز الحفاظ على فقدان الوزن.

فوائد العلاج:

  • وهي من أسهل الطرق لتقليل الوزن الزائد.
  • التغييرات الجديدة ستشكل جسمك وتحسن نمط حياتك.
  • تحسن الصحة مع زيادة القوة البدنية المحتملة.
  • الشعور بالنشاط والحيوية دون الشعور بالتعب أو الشعور بالإرهاق.
  • يمكن لمرضى السكري من النوع B الحصول على مزايا كثيرة.
  • تحسين حركتك والمساهمة في تحسين الصحة العقلية.
  • تعزيز الهرمونات مع تحسين المشاكل الجلدية أيضاً.
  • التخلص من أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى والتهديدات الصحية الخطيرة إلى الأبد.
  • تحسن في دورة نومك وتأثيرها الإيجابي بشكل ملحوظ داخل الجسم.
  • التخلص من آلام الركبة والمفاصل بسبب انخفاض الوزن.
  • وأخيراً وليس آخراً، العشور بالسعادة داخل جسمك، كما إنه يعزز احترامك لذاتك.

المخاطر والآثار الجانبية المحتملة:

المخاطر المحتملة هي جزء من كل علاج، ومع ذلك، فإننا نتأكد من عدم حدوث أي ضرر خلال العلاج، حيث يوجد بعض ردود الفعل الطبيعية على الإجراءات الجراحية مثل التورم أو التندب الخفيف، حيث يتم وصف الأدوية الموضعية ومسكنات الألم للسماح بالشفاء السلس.

ومن ناحية أخرى، فإن جميع العلاجات مدعومة بمعايير عالمية، ولذلك، فإن مخاطر الآثار الجانبية ضئيلة.

وفي حالة حدوث نزيف ما بعد الجراحة، تأكد من طلب المساعدة الطبية على الفور.

الجدول الزمني للتعافي بعد العلاج:

  • يُطلب منك البقاء تحت المراقبة لمدة 48 ساعة بعد الجراحة، حيث تتم مراقبة صحتك العامة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وبعد ذلك يتم خروجك من المستشفى وفقاً لذلك.
  • ومع ذلك، قد يستغرق الأمر من 3 إلى 4 أسابيع وتبدأ رحلتك التدريجية لفقدان الوزن مباشرة بعد فترة التعافي.
  • يستغرق الأمر من 18 إلى 24 شهراً لتشهد تحسينات واضحة في بنيتك البدنية، ومع ذلك، فإن استمرار العادات الغذائية الصحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام سوف يحافظ على المداومة لفترة زمنية طويلة.
  • يتم تقليل حوالي 40% إلى 60% من جراحة فقدان الوزن خلال عامين، مما يؤدي إلى تحول سلس لرحلة فقدان الوزن الناجحة.

تكاليف العلاج:

جميع الإجراءات المذكورة أعلاه هي طرق مخصصة يتم تنفيذها وفقاً للمتطلبات الشخصية لكل مريض، تبعاً للصحة البدينة، والإجراءات الشكلية الأخرى التي يحددها الطبيب المسؤول. 

هذه العوامل تسبب في النهاية تغيراً في التقدير النهائي للجراحة، ومع ذلك، لتسليط الضوء على متوسط تكلفة جراحة فقدان الوزن في دبي وأبو ظبي، تتراوح الرسوم بين 9,999 درهماً إماراتياً إلى 19,999 درهماً إماراتياً.

احجز استشارة مجانية:

لمزيد من المعلومات حول جراحة السمنة وفقدان الوزن في دبي، لا تتردد في ملء التفاصيل الخاصة بك في النموذج أدناه وحجز استشارة مجانية معنا اليوم، أو اتصل بعياداتنا وحدد موعد مع أفضل الجراحين لدينا في عيادة إنفيلد الملكية.