العلاج الوريدي لفقر الدم في دبي، أبو ظبي | العيادة الملكية

يعد فقر الدم من أكثر المشاكل الطبية التي تحدث للدم، وهو قلة إنتاج خلايا الدم الحمراء وعدم انتظامها، مما يؤدي إلى نقص كمية الدم مما يؤثر بشكل سيء على وظائف الجسم الطبيعية.

يمكن أن يحدث ذلك لأسباب متعددة ومختلفة، ولكن أياً كان السبب، فيجب التعافي منه بأسرع ما يمّكن ليعيش حياة صحية، حيث ينصح معظم خبراء التغذية بالمكملات الغذائية والأغذية الغنية بالحديد من أجل تعويض النقص الذي يعاني منه الأشخاص الذين يستهلكون الحديد ويجعلون البقاء على قيد الحياة أكثر صعوبة دون تلبية حاجتهم من الدم، لذلك يمكنهم الحصول على العلاج الوريدي لفقر الدم في دبي، أبوظبي والشارقة في عيادة إنفيلد الملكية مع أكثر الأطباء خبرة في الإمارات العربية المتحدة.

أسباب فقر الدم:

فيما يلي الأسباب الأساسية لفقر الدم حسب الدراسات الحديثة:

  • نقص الحديد هو السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم في جميع أنحاء العالم، كما يمكن أن تسبب أوجه القصور الأخرى مثل فيتامين B12 وحمض الفوليك أيضاً فقر الدم.
  • العديد من الأمراض المزمنة، مثل أمراض الكلى والسرطان والسكري، يمكن أن تؤدي إلى فقر الدم.
  • فقدان الدم بسبب نزيف الحيض الكثيف، أو نزيف الجهاز الهضمي، أو الصدمة يمكن أن يسبب فقر الدم.
  • بعض الاضطرابات الوراثية يمكن أن تسبب فقر الدم، بما في ذلك فقر الدم المنجلي والثلاسيميا.
  • بعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، يمكن أن تسبب فقر الدم.

المرشح المثالي للعلاج:

يمكن الحصول على العلاج في الحالات التالية:

  • المعاناة من نقص الحديد.
  • وجود صعوبة في هضم الحديد.
  • لا يمكن تناول الحديد عن طريق الفم.
  • عدم القدرة على امتصاص كمية كافية من الحديد نتيجة فقدان الدم.
  • عدم كفاية امتصاص الأمعاء للحديد.
  • الطلب السريع لزيادة في مستويات الحديد لمنع المشاكل.
  • ضرورة نقل الدم.

التحضير للعلاج:

فيما يلي بعض المتطلبات الأساسية التي يجب القيام بها للحصول على نتيجة صحية وخالية من المخاطر من العلاج الوريدي:

  • الأدوية، ونظراً لأن العلاج بالليزر الوريدي يمكن أن يعزز تدفق الدم، فقد تعمل جميع الأدوية بقوة أكبر من المتوقع بعد العلاج.
  • بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون خفض جرعة الدواء بالتشاور مع طبيبك أمراً ضرورياً.
  • يمكن أن يكون لهذا العلاج تأثير مضاد للتخثر عند استخدام مخففات الدم، وبالتالي، يجب مراقبة الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم للتأكد من عدم انخفاض نسبة (INR) لديهم بشكل كبير.
  • يمكن خفض مستويات السكر في الدم عن طريق أدوية السكر في الدم وهذا العلاج.
  • من المهم مراقبة الأشخاص الذين يستخدمون أدوية خفض السكر في الدم، وخاصة الأنسولين، لمعرفة ما إذا كان سكر الدم لديهم ينخفض بسرعة كبيرة، الأمر الذي قد يكون له تأثير على نقص السكر في الدم.

آلية العلاج:

  • قبل أن يبدأ العلاج الوريدي، يقوم الطبيب بسحب الدم للتأكد من أن جسمك قادر على التعامل مع العلاج.
  • وأثناء العلاج الوريدي، سيقوم أخصائي طبي بإعطاء محلول يحتوي على الحديد والفيتامينات والمواد المغذية الأخرى من خلال خط الوريد.
  • يتم إعطاء المحلول على مدى فترة من الزمن، عادة عدة أيام، ويقوم طبيبك بمراقبة تقدمك أثناء العلاج وقد يقوم بتعديل المحلول أو مدة العلاج حسب الحاجة.
  • بعد اكتمال العلاج، سيقوم طبيبك بمراقبة تقدمك وقد يطلب اختبارات مخبرية إضافية للتأكد من نجاح العلاج.

فوائد العلاج:

  • إحدى الفوائد الرئيسية للعلاج الوريدي لفقر الدم هي زيادة مستويات الطاقة.
  • يمكن أن يسبب فقر الدم أيضاً مشكلات معرفية، مثل صعوبة التركيز على المهام.
  • يساعد العلاج الوريدي على تجديد خلايا الدم الحمراء المفقودة، مما قد يساعد في تحسين الوظيفة الإدراكية.
  • يمكن لفقر الدم أيضاً أن يضعف جهاز المناعة ويجعل الشخص أكثر عرضة للأمراض والالتهابات.
  • يمكن أن يساعد في جعل الشخص أقل عرضة للأمراض والالتهابات.
  • يمكن أن يكون لفقر الدم تأثير كبير على نوعية حياة الشخص.
  • من خلال تلقي العلاج الوريدي لفقر الدم، يمكن للجسم تجديد خلايا الدم الحمراء المفقودة، مما يسمح بتحسين مستويات الطاقة والوظيفة الإدراكية والجهاز المناعي، وهذا يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على نوعية حياة الشخص بشكل عام

احجز استشارة!

يسر عيادة إنفيلد الملكية أن ترحب بكم للحصول على العلاج الوريدي لفقر الدم في دبي وأبو ظبي والشارقة، كما يمكنك الحصول على استشارة مع أفضل خبراء الطب التجديدي الدكتور هاني شادياق على الفور عن طريق ملء نموذج الاستشارة المذكور أدناه.