تقوية الجهاز المناعي في دبي وأبو ظبي والشارقة | رويال كلينيك

 الجهاز المناعي هو في الأساس أهم جهاز في الجسم، حيث يحرص على حماية الجسم من الفيروسات أو أي ضرر يمكن أن تسببه البيئة أو بسبب دخول بعض السموم داخل الجسم.

 كل يوم، يحافظ الجهاز المناعي على صحتك، لكنه قد يتدهور بسبب العوامل البيئية بما في ذلك التوتر وسوء التغذية والحرمان من النوم.

ويمكن أن يساعدك العلاج بالأوزون والتعديلات الروتينية البسيطة على تعزيز جهاز المناعة لديك، ويستخدم هذا العلاج مكونات مختارة بعناية للحفاظ على نظام مناعة صحي وتسريع إزالة الملوثات.

كما يمكنك الحصول على تعزيز جهاز المناعة في عياداتنا في دبي وأبوظبي والتي ستجعل جهازك المناعي يعمل مثل التيار الكهربائي حتى بعد الشيخوخة.

الهدف من العلاج:

الهدف الأساسي من تنفيذ هذا الإجراء هو:

  • لتعزيز كفاءة الجهاز المناعي.
  • لجعل الجسم أقوى حتى يتمكن من محاربة الفيروسات والسموم.
  • بمساعدة العلاج الوريدي، يتم الحصول على دفعة كبيرة من الفيتامينات.
  • جعل الجسم قوياً.
  • الحفاظ على التوازن المناعي.
  • تعزيز عملية التمثيل الغذائي.

المرشح المثالي للعلاج:

يمكن لأي شخص أن يخضع لهذا الإجراء ولكن هناك بعض المتطلبات الأساسية للحصول على هذا الإجراء:

  • وجود مشاكل في المناعة.
  • أولئك الذين لا يستطيعون الحصول على الراحة من خلال الآلية الطبيعية لتعزيز المناعة.
  • المعاناة من الإصابة بالفيروسات والبكتيريا.
  • من يمتلك مناعة ضعيفة تجاه الأمراض الفيروسية بسبب التقدم في العمر.
  • عدم الحصول على نتائج إيجابية من النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

آليات العلاج:

هناك العديد من الإجراءات التي تساعد على تقوية جهاز المناعة كالتالي:

العلاج الوريدي (الرابع):

من خلال تجاوز الجهاز الهضمي وضمان الامتصاص الكامل للعناصر الغذائية، تقوم العلاجات الوريدية بتوصيل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة مباشرة إلى مجرى الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد العلاج عن طريق الوريد جسمك على إزالة السموم بشكل طبيعي عن طريق القضاء على الجذور الحرة الخطيرة التي تؤدي إلى تراكم السمية وضعف الاستجابة المناعية.

وعندما يتم إعطاؤه بانتظام، كل 4 أشهر، تكون العلاجات الوريدية الداعمة للمناعة مفيدة جداً.

الأوزون:

يقوم الطبيب أولاً باستخراج القليل من دمك، ودمجه مع كمية مساوية من مادة الأوزون، ثم حقن المزيج مرة أخرى في مجرى الدم، حيث يبدأ بما يلي:

  • القضاء على البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض.
  • تعزيز حصانة الجسم.
  • تعزيز تدفق الدم وإمدادات الأكسجين.
  • تحييد الإجهاد التأكسدي.
  • تحفيز التجديد الخلوي.

علاج NAD+:

يشارك الإنزيم المساعد المسمى  (NAD+) في عدد لا يحصى من الأنشطة الأيضية وهو ضروري لعمل الخلايا.

حيث أن التقدم في العمر يسبب انخفاض في مستويات  (NAD+).

وتعتبر هذه الحقن ضرورية لتشجيع وظيفة الخلايا الطبيعية في كل منطقة، بما في ذلك جهاز المناعة الحيوي، مع تقدمنا في السن وانخفاض قدراتنا.

علاج (VSEL):

من خلال إطالة التيلوميرات الموجودة على الحمض النووي للخلايا المناعية، يهدف هذا العلاج التجديدي إلى تحسين وظيفة جهازك المناعي.

 إنه يعزز خلايا المناعة لديك من خلال عمليات التجديد الطبيعية لجسمك، وبالإضافة إلى ذلك، يزيل هذا الإجراء الخلايا التالفة، ويزود الأنسجة بالأكسجين، ويقوي دفاعاتك المضادة للأكسدة.

ونظراً للمستوى العالي من التقنية التي ينطوي عليها هذا العلاج، فإننا نعتبر إحدى العيادات القليلة المختارة في الإمارات العربية المتحدة التي تقدم هذا العلاج.

آليات مختلفة لتعزيز جهاز المناعة:

هناك عدة طرق مختلفة لتعزيز جهاز المناعة لديك:

  • تعتبر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام عنصراً أساسياً يساعد على تعزيز المناعة.
  • الحفاظ على الوزن تحت السيطرة من خلال استهداف مؤشر كتلة الجسم بمقدار 25 أو أقل.
  • يعد تناول نظام غذائي مغذي ومتوازن وزيادة النشاط البدني من أفضل الطرق لتقليل الوزن.
  • تناول الفواكه والخضروات في الغالب لإنتاج صحي للفيتامينات.
  • النوم بشكل كامل ومريح للعقل والأعصاب ليعمل بشكل سليم.
  • الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين، حيث أنهما مضران بالصحة و يؤثران سلباً على الرئتين والتنفس.
  • الحفاظ على حياة صحية من خلال الابتعاد عن العدوى، وتنظيف الأسنان بالفرشاة يومياً، وغسل اليدين، والتعقيم، والاستحمام، وتناول الطعام النظيف.

فوائد العلاج:

يستفيد الجهاز المناعي من هذه الإجراءات بعدة طرق:

  • قد تصبح البكتيريا والفيروسات والفطريات و الخميرة غير نشطة بسبب هذه العلاجات.
  • يزيد من كمية الأكسجين التي يتم توصيلها إلى الأنسجة، مما يمكّن جسمك من المقاومة.
  • حقن الأوكسجين والأوزون يعزز جهاز المناعة لديك.
  • يتم أيضاً التحكم في السيتوكينات المحددة، التي تتحكم في الالتهاب، عن طريق العلاج بالأكسجين والأوزون.
  • من خلال تغيير مستويات السيتوكين، تسمح لنا علاجات الأكسجين والأوزون بإدارة الاستجابات الالتهابية لجهازك المناعي.
  • تعمل فيتامينات B على تعزيز مستويات الطاقة لديك وتسريع تكاثر الخلايا المناعية استجابةً للمرض.
  • يمكن أن يساعد فيتامين B12 ، الذي يشار إليه أحياناً باسم مُعدِّل المناعة، في تعزيز إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء.
  • يعد فيتامين C أحد أقوى معززات جهاز المناعة في الجسم، ويساعد في تعزيز قدرتك على مقاومة الأمراض والالتهابات.
  • تساعدك هذه المادة الكيميائية المضادة للالتهابات على الشعور بالتحسن وتمنعك من الإصابة بالمرض.
  • يُعتقد أن الزنك يقلل من تكاثر الفيروسات، مما يساعد خلايا الدم البيضاء على العمل ويمنعك من الإصابة بالمرض.

تكاليف العلاج:

تتراوح تكلفة جميع الإجراءات التي يتم إجراؤها لتعزيز الجهاز المناعي في عياداتنا في دبي وأبو ظبي بين 1200 درهم إلى 12,000 درهم إماراتي اعتماداً على عدة متغيرات مختلفة مثل مستوى العيادة، وحالة العميل واحتياجاته، ويمكن تحديد التكلفة الدقيقة مع الإشارة الدقيقة للعلاج الأنسب لك من خلال الاستشارة المجانية مع أفضل منشأة في الإمارات العربية المتحدة.

لماذا أخترتنا؟

والسؤال هو لماذا يجب أن تحصل على هذا العلاج معنا أو أين يجب أن يتم هذا العلاج. يعد الدكتور هاني شدياق أحد أفضل الأطباء الموجودين في عيادة إنفيلد الملكية في دبي ويتمتع بمجموعة واسعة من الخبرة في مجال الطب التجديدي المستخدم لغرض تعزيز جهاز المناعة في عياداتنا في دبي وأبوظبي والشارقة. كما أننا نقدم استشارة مجانية لتمكنك من فهم الإجراء وعواقبه. ما عليك سوى ملء تفاصيل الاستشارة أدناه حتى نتمكن من الرد عليك.