تضخم البروستاتا في دبي وأبو ظبي والإمارات العربية المتحدة

يُشار إلى تضخم البروستات الحميد (BPH) طبياً باسم تضخم البروستاتا، وهو اضطراب التكاثر الذكري الذي عادة ما يؤدي إلى مشاكل في الصحة الجنسية عندما يبدأ الرجال في التقدم في السن.

يمكن أن تكون هناك مجموعة متنوعة من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى هذا الخلل في البروستات.

وفي حال كنت رجلاً بالغاً تتعامل مع مشاكل مزعجة، نحن نقدم أفضل الخدمات لتزويدك برؤية متعمقة حول تضخم البروستات في دبي وأبو ظبي وكافة العلاجات الممكنة وأفضل طرق الوقاية منها.

جوهر تضخم البروستات:

هي حالة طبية شائعة تظهر بعد عمر معين، حيث أن غدة البروستات هي عضو بحجم حبة الجوز، وتقع فوق المثانة، وهي مسؤولة عن إنتاج السوائل التي تدخل في تركيب السائل المنوي.

وما يحدث هو أنه مع تقدمك في العمر، تنمو خصيتك بشكل كبير، وهذا يمنع تغذية ونقل الحيوانات المنوية، ونتيجة لذلك، يفقد الرجال تدريجياً الخصوبة بسبب فشل في الوظيفة الأساسية في الجهاز التناسلي الذكري.

أسباب تضخم البروستات:

  • عادة، يلعب تاريخ العائلة أو الوراثة دوراً كبيراً في تطور الحالة.
  • تشير الحالات النادرة إلى أن العرق قد يكون سبب تحفيز نظامك الجنسي، حيث تمت دراسة الرجال الأفارقة ليكونوا أكثر عرضة لتضخم البروستاتا الحميد مقارنة بالأجناس الأخرى.
  • تعتبر السمنة ومرض السكري عاملاً رئيسياً آخر يؤثر على صحتك الجنسية ورفاهيتك بشكل عام.
  • سبب شائع آخر هو التقدم في السن، وهناك حقيقة مدروسة تفيد بأن حوالي 50٪ من الرجال فوق سن الستين يواجهون هذه المشكلة.
  • وأخيرا، فإن التغيرات الهرمونية ستؤدي بشكل خاص إلى زيادة التشوهات، ومن المحتمل أن يكون له تأثيرات سلبية على عدد الحيوانات المنوية لديك.

علامات تضخم البروستات:

يمكن للمؤشرات المبكرة التالية أن تتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة، ولذلك يمكن أن تختلف التجربة من شخص لآخر.

وفيما يلي بعض العلامات والأعراض التي يجب الانتباه إليها:

  • صعوبة في التبول أو إلحاح في التسرب.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة أو التوقف عن التبول.
  • ضعف تدفق البول وتقطير البول.
  • التردد في البدء أو التبول المؤلم.
  • تسريبات متكررة أو الرغبة في التبول حتى أثناء النوم.

التشخيص:

ننصح كافة الأشخاص الذي يعانون من العلامات السابقة الخضوع لفحص غدة البروستات، حيث يقوم أحد المتخصصين بإجراء بعض الفحوصات البدنية والنظر إلى سجلاتك الطبية السابقة، وبعد إجراء تحليل الدم والبول، سنقوم ترشيحك للحصول على العلاج الأنسب.

خيارات العلاج:

نحن نقدم مجموعة واسعة من العلاجات لتخفيف أعراض المشكلة الخاص بك، حيث تشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • علاج غير جراحي حيث نقترح تغييرات في نمط الحياة مثل: تخفيض تناول الكافيين خلال الساعات الأولى أو الحد من استهلاك الكحول قبل النوم.
  • تلعب الأدوية عن طريق الفم أيضاً دوراً حيوياً في استرخاء العضلات المحيطة بغدد البروستات وتنشيط التغييرات الإيجابية مثل انكماش المنطقة.
  • تشمل الأدوية الطبية الشائعة حاصرات ألفا ومثبطات اختزال 5 ألفا، ومع ذلك، لا يمكن إلا للطبيب المختص من وصف المساعدة الأفضل اعتماداً على حالتك الطبية.
  • وأخيرا، يمكن إجراء عملية جراحية إذا كانت الأعراض شديدة أو غير قابلة للضبط، وحتى بعد الخيارات غير الجراحية نقوم بإجراء عملية استئصال البروستات لإزالة الجزء المتضخم من غدة البروستات.

فوائد العلاج:

  • سهولة التبول، حيث يتم تحسين كافة الأعراض ما قبل العلاج لديك بشكل كبير، وسيساعدك هذا على إفراغ المثانة دون أي تسرب محتمل أو تدفق ضعيف.
  • علاوة على ذلك، يتم التخفيف من سلس البول الناتج عن الإجهاد العقلي أو الألم النفسي، ويعد هذا بمثابة ترقية لنوعية حياتك مع تغييرات كبيرة في صحتك البدنية أيضاً.
  • الوقاية من التهابات المسالك البولية أو حصوات المثانة أو حتى تلف الكلى أو علاجها بعد العلاج الناجح.
  • علاوة على ذلك، فهو يتيح لك النوم جيداً دون الحاجة إلى الاستيقاظ بشكل متكرر وزيارة الحمام، وفي نهاية المطاف سوف تتحسن أنماط نومك أيضاً، وبالتالي، فهو يضمن دورة نوم كاملة ويمنح مزاجاً مبهجاً.
  • يوفر سيطرة طويلة المدى على الحالة ويقلل من الانزعاج السابق أو المحتمل في المستقبل عند التقدم في السن.
  • الخبر السار الآخر بالنسبة لك هو حقيقة أن تجاربك وأدائك الجنسي سوف يتحسن أيضاً، حيث تزداد أعداد الحيوانات المنوية لديك، مما يؤدي إلى زيادة خصوبتك حتى بعد تجاوز سن الخمسين وما فوق.

الوقاية من تضخم البروستات:

  • من المهم جداً الحفاظ على نظام غذائي صحي، تأكد من تضمين جميع أنواع الفول والبروتينات والخضر في نظامك الغذائي.
  • تقييد تناولك للأطعمة المصنعة أو الوجبات السريعة، حيث أن المواد الحافظة الموجودة في الأطعمة المعلبة أو المغلقة معرضة لتقليل عدد الحيوانات المنوية لديك أو الإخلال بالهرمونات.
  • تأكد من ممارسة الرياضة بانتظام، والفكرة هي حرق الدهون بشكل طبيعي والسماح لجسمك بتصريف السموم بانتظام.
  • وبالمثل، شرب الكثير من الماء يومياً، حيث أن مفتاح اللياقة البدنية هو البقاء رطباً، كما يمكنك إضافة ماء والعصائر الطازجة الأخرى إلى جانب الشاي الأخضر العشبي قبل أو بعد وجبات الطعام لتعزيز مناعتك ورفاهيتك بشكل عام.
  • أخيراً، قلل من تناول الكحول وعادات التدخين، كونه ليس فقط العامل الرئيسي الذي يسبب الشيخوخة المبكرة وسرعة القذف، ولكنه يؤدي أيضاً إلى تفاقم الحالات الصحية الأخرى مثل الخلل الهرموني والجهاز التناسلي الذكري.