جراحة استئصال اللثة في دبي وأبو ظبي والإمارات العربية المتحدة

هل سئمت من ترهل اللثة الذي يسبب لك الألم والانزعاج الشديد؟ أم أنك تريد فقط أن تبدأ رحلتك للحصول على لثة صحية؟ ابتسامتنا هي أول ما يلاحظه الناس ويشكلون رأينا فيه، لذلك يجب أن يظهروا بمظهر جمالي ومحافظ عليه جيدًا. لهذا السبب، جراحة استئصال اللثة  في دبي حلاً رائعًا بالنسبة لك. فهو لا يحافظ على صحة أسنانك فحسب، بل يساعد أيضًا في توفير حاجز وقائي إضافي بالإضافة إلى تخفيف العديد من الحالات الأخرى المتعلقة باللثة. في النهاية، إذا كنت ترغب في التفكير في هذا العلاج، فيجب عليك تكوين توقعاتك بعناية.

جوهر استئصال اللثة:

وهو إجراء جراحي يستخدم لعلاج على العديد من أمراض اللثة، حيث يمكن معالجة التهاب اللثة في مرحلة مبكرة، وفي وقت لاحق في مرحلة معقدة تسمى التهاب اللثة والتي تشكل الطاعون والجير في المنطقة.

وبصرف النظر عن ذلك، فإنه يمكن إعادة تشكيل ابتسامتك اللثوية وتوفير توهج جميل ومشرق، علاوة على ذلك، فهو إجراء خارجي يوفر نتائج طويلة الأمد إذا تم الحفاظ على الرعاية اللاحقة.

في النهاية، سوف تكون قادراً على تجربة النتائج التي تريدها إلى جانب التفاعل الاجتماعي المعزز والإدراك الذاتي للمظهر الخارجي.

تقنية العلاج:

هو إجراء جراحي يتضمن استئصال الأنسجة الزائدة من اللثة، مما يوفر دعماً قوياً للأسنان التي تثبتها في عظم الفك، وهو ينطوي على إزالة الأنسجة يليها إزالة الجيوب عن طريق ملئها.

من ناحية أخرى، يتضمن الليزر ببساطة إصدار ضوء ليزر عالي الطاقة لتبخير الأنسجة الوردية البارزة، وبشكل عام، يؤدي هذا إلى تقليل أي أعراض للعدوى والبكتيريا، مما قد يؤدي إلى القضاء على خطر تكرارها.

نتائج العلاج:

يستغرق العلاج ما لا يقل عن 1-2 أسابيع لتقديم نتائج ملحوظة، وبعد شفاء المنطقة المعالجة، يمكن للمريض تحقيق مظهر جمالي أفضل بالإضافة إلى تحسين أداء الفم، وعلاوة على ذلك، فإن هذا العلاج له أيضاً تأثير إيجابي على صحة الأمعاء.

المرشح المثالي:

يمكن للأفراد الذين يعانون من التهاب اللثة المعتدل إلى المتقدم الخضوع لهذا الإجراء، علاوة على ذلك، يمكن للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة بشكل عام الحصول على هذا الإجراء.

ومع ذلك، ينصح الأفراد الذين يعانون من مرض السكري، واضطراب ترقق الدم، والنساء الحوامل بتجنب الخضوع لهذا العلاج، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمريض التغلب على هذه القيود من خلال استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص به.

التحضير للعلاج:

  • الحصول على نظام غذائي مغذي.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل لأنها قد تهيج اللثة.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط جيداً.
  • تجنب مخففات الدم.
  • عدم تناول أي دواء قبل العملية.

آلية العلاج:

  • يتم تطبيق التخدير الموضعي مباشرة على منطقة العلاج لتخديرها والتخلص من الانزعاج أثناء العملية.
  • يتم إجراؤه إما باستخدام ضوء الليزر أو تقليدياً باستخدام مشرط جراحي.
  • يقوم الليزر بتبخير الأنسجة الزائدة بينما يتضمن المشرط عمل شقوق وإزالة الأنسجة بدقة.
  • وفي بعض الحالات، يتم أيضاً إعادة تشكيل العظام الأساسية ونحتها لإنشاء أساس قوي.
  • بعد إزالة الأنسجة، يتم إعادة تشكيل اللثة المتبقية وإغلاق الشقوق بخيوط قابلة للذوبان.
  • يتم ترتيب جلسات المتابعة لضمان عدم الحاجة إلى عمليات متتابعة وشفاء الجروح بسلاسة.

الرعاية اللاحقة للعلاج:

  • إن وضع كمادات الثلج على المنطقة المعالجة يمكن أن يساعد في تخفيف التورم.
  • تناول الأطعمة اللينة مثل الحساء، والبطاطس، وغيرها من الأطعمة شبه السائلة التي يسهل بلعها.
  • الحفاظ على نظافة الفم والامتناع عن تناول الكحول أو العقاقير الأخرى.
  • الامتناع عن التدخين لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية.
  • تجنب لمس المنطقة المعالجة، لأنه يمكن أن يعطل عملية الشفاء.

فوائد العلاج:

  • هو علاج فعال لأمراض اللثة ويقلل الألم وكذلك خطر العدوى البكتيرية.
  • إن العلاج يقلل من تكوين الجيوب العميقة ويؤدي إلى نظافة أفضل للفم.
  • يعمل العلاج على استعادة خط اللثة وتعزيز استقرار الأسنان بشكل أفضل.
  • وبصرف النظر عن الامتيازات الطبية، يقوم العلاج أيضاً بتصحيح الابتسامات اللثوية، مما يساعدك في النهاية على تحقيق أهدافك الجمالية.
  • علاوة على ذلك، فإنه يقلل من فقدان الأسنان ويحسن رائحة الفم الكريهة عن طريق إزالة مصدر العدوى وتعزيز صحة الفم.
  • يخلق العلاج خطوط لثة متناظرة ومتناغمة، مما قد يلبي الحاجة إلى التحسينات التجميلية.
  • وأخيراً، مع تصحيح هذه الحالة، سيتمكن المريض من الشعور بمزيد من الراحة والثقة في نفسه.

الآثار الجانبية المحتملة:

مثل أي علاج، يتضمن هذا العلاج أيضاً على مخاطر محتملة تهدأ عندما يستقر العلاج، ومع ذلك، يجب أن نأخذ في الاعتبار، إذا استمرت هذه المخاطر لفترة طويلة، يجب الاتصال بالطبيب المختص على الفور، وتشمل الآثار الجانبية المحتملة ما يلي:

  • الألم.
  • حساسية المنطقة المعالجة وصعوبة المضغ.
  • تغير اللون.
  • رائحة الفم الكريهة والشعور بالرخاوة.

تكاليف العلاج:

للعلاج خطة مخصصة لكل فرد، وبالتالي فإن التكلفة الإجمالية سوف تتغير بشكل كبير بسبب عوامل مثل شدة المضاعفات أو الحالة الحالية للمريض.

حيث ننصح المرشحين بالخضوع للاستشارة الأولية للحصول على تشخيص مفصل وتحديد الرسوم النهائية.

حيث تبلغ تكلفة عملية استئصال اللثة في دبي ما بين 150 درهماً إماراتياً إلى 6,999 درهماً إماراتياً.

احجز استشارة مجانية:

احصل على كافة المعلومات حول استئصال اللثة في دبي وأبو ظبي عن طريق ملء النموذج أدناه أو الاتصال عيادة إنفيلد رويال لحجز موعد مسبق مع أفضل خبراء طب الأسنان لدينا.